القدس

القدس

الفجر

04:46

الظهر

12:39

العصر

16:16

المغرب

19:07

العشاء

20:33

دولار امريكي

3.29586

يورو

3.92504

دينار أردني

4.648577

جنيه استرليني

4.530082

دولار امريكي

3.2959 $

دولار امريكي

3.2959

يورو

3.925

دينار أردني

4.6486

جنيه استرليني

4.5301

القدس

الفجر

04:46

الظهر

12:39

العصر

16:16

المغرب

19:07

العشاء

20:33

أيها الآباء والأمهات ، شبابنا في خطر - شبح المخدرات - ! / بقلم: صهيب هاني خطبا

السبت 07 يناير 2017 20:57 م بتوقيت القدس

اسعار العملات

3.2959

دولار امريكي

4.6486

دينار أردني

3.925

يورو

4.5301

جنيه استرليني

مواقيت الصلاة

الفجر

04:46

الظهر

12:39

العصر

16:16

المغرب

19:07

العشاء

20:33

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيد الاولين والآخرين سيدنا محمد النبي الصادق الوعد الأمين وعلى آله وصحبه اجمعين ، فهو الذي اهتدى واكتفى واقتضى وارتضى وأبى إلا ان يكون من المسلمين وسلم تسليما كثيرا وبعد:

أيها الآباء الأجلّاء، أُمهاتنا المربيات الفاضلات ، موضوعي في هذا المقال ليس كغيره من المواضيع انما هو جرح ينزف في قلبي منذ أيام وأسابيع وفي قلب كل بيت من بيوت قريتي الحبيبة ، خاصةً وفي ظل ما يشهده واقعنا المضّاءُ من اخبارٍ وخبايا ومفاجئاتٍ وحملات مداهمة في البحث عن وكر المخدرات ومصدره وشاهدنا ما حدث هذا الأسبوع في قرى الشمال والمثلث، أقولها وأعلنها بكل صراحة وأتحمل مسؤولية كلامي، شبابنا في خطر دامس! اعتدنا في حياتنا اليومية ان نسمع عبارة " المسجد الاقصى في خطر" ولا يزال الخطر قائماً ومُهيمناً عليه من قبل براغث ألاحتلال ، ولكن اليوم خطرٌ من نوعٍ جديد مفعوله آخِذٌ بالزوال والدمار،أعيروني وقتكم الثمين وقلبكم لنحدد المشكلة وخطورة الأمر الذي عاقبتهُ نهاية مستقبلِ شبابنا ودماره، ابناء قريتنا في خطر لنستمر في حديثنا...

أعلنها بكل صراحة دون ترددٍ أو خوفٍ ، أُعلنها حرباً وجدانيةً على ضمير كل غائبٍ شغلته أعمالُهُ ومسؤُولياتهِ عن أبنائه وأًسرته ومجتمعه، من غيرتي وحُبي لقريتي , وخوفا من أن يسالني اللهُ عن مُنكر وحرامٍ لم أنهَ وأنبّه عنه ، شبابنا تتعاطى السموم والمخدرات-  الصغيرُ قبل الكبير، الأعزبُ والمتزوج، أصبحت بمتناول الجميع بأسهل الطرق تصل الى بيوتنا وسكك حاراتنا، على يدِ حُثالةٍ وثُلةٍ حقيرةٍ من لصوص الليل وعلى يد حشراتٍ مُزعجةٍ لم يُصنّف لهم القاموس البشري اسما وعنوانا ، على يد خفافيش الليل الذين يتخفون خِفيةً في ساعات الليل المتأخرة يقومون ببيع وجباتٍ وحبوبَ وإبر السموم والمخدرات (מנות הסמים) في المصطلح الدارج عند اهل الاختصاص!! بأنواعها وطرق استخدامها المختلفة، تدميراً لشبابنا ، تفكيكاً لِأُسرنا، دماراً وإبادةً لمجتمعنا القروي الاسلامي والعربي ، هلاكاً لمستقبلهم وانحلالاً لاخلاقهم ، هي صرخة موُجعةٌ وخبرٌ صادمٌ أيها الاباء والامهات لكن هي الحقيقة...

بيوتنا منكوبة أُصيبت بداءِ العصرِ اتباعاً لهوى التخلف والانحلال والانحراف والانخراط بضربات السوء ألموجعة ، ابن الحاج فلانٍ يتعاطى ، ابن فلانةٍ يتعاطى ، شقيق فلانٍ يتعاطى ، هزُلت والله هزلت، حال شبابنا والله يُرثى له، مجتمعنا يفسد شيئا فشيء ، أيها الاباء والأمهات في بيوتكم ، ايها المربي والمدير في المدرسة, يا مدير العمل ويا اصحاب ألخير, ايها الشيخ الجليل من على منبر رسول الله صل الله عليه وسلم ، أيها الواعظ الفقيه ، ايها المصلح الاجتماعي، أيها المواطن الريناوي لنتكاتف ننقذ ابناؤنا من الضياع كلٌ حسب دوره ومركزه وصلاحيته ، لنتكاتف ننقذ مجتمعنا وأمل وشمعة مستقبلنا ومستقبلكم ابناؤنا من الضياع ، أغيثوا شبابنا فهم في خطرٍ دامسٍ ظالمٍ حالكٍ ، لنفتح قناة حوار مع ابناؤنا نراقبهم ونتنبه لمصاريفهم المجهولة، لنتنبه لصحبتهم ومع من يذهبون والى ايّ ساعةٍ يمكثون ويتأخرون عن البيت ، لننشر الوعي في فكرهم ولنفتح قناة حوارٍ معهم نكرّس كل وقتنا اليهم عطفاً عليهم وتوجيها لهم بالخير، لنسعى لعلاج من اصيب بإدمان القهر والمخدرات  والله ان قلبي لينزف ويتحسر ويتشدق حُزناً وألماً وبُكاءاً على حال شبابنا ونحن في وقت اصيبت امتنا بالانحلال الاخلاقي ، وضربات الغرب الموجعة والابتعاد عن الدين والتنكُر للأوطان وتشويه معالم ديننا، نعم إنه مخطط مدروس لضرب عصب هذه الامة شبابن ا، آفة اجتماعية اقتصادية دينية تكمن في سحابة سوداء على مجتمعنا فيا خفي الالطاف نجنا مما نخاف...

أخي في الله، لأننا نحبك في الله ونطمح في قدراتك المباركة كان حقاً علينا ان نخاطبك خطاب المحب، خطاب أملٍ وغدٍ مشرق جديد، استيقظ من هواك وتذكر مستقبلك وحياتك ، وتذكر فضل الله عليك وتنبّه لأمره: ( ولا تلقوا بأيديكم الى التهلكة) تنبه لغضب الله عليك واحذر لان يطردك الله من رحمته وأنت تعصيه ، تنبه لان تموت بحسرة حالك وأنت (مدمن مخدرات - حشاش) كما نقول في مصطلحنا القروي ,فتكون ممن قال فيهم الله تعالى ( لهم في الدنيا خزي ولهم في الاخرة عذاب عظيم) اشفق على نفسك، وأشفق على والديك واجعلها كرامةً لله عز وجل ،  فأنت نور عيون والديك ومشكاة قلوبهم وأملهم ، قم لله تائبا عن نفسك وكن رجلا على الاهوال جَلَدا، وخذها من أخيك نصيحة في الله إن فعلتَ الذنبَ فإنّ اللذة تزول والإثمَ يَبْقى وإن تعبت في البر والإحسان فان التعب يزول والبِرَّ يبقى، نحبك يا اخي وندعو الله لك وننتظر خيرك وجديدك فاني على ثقة بك انك غنيٌّ بالقدرات والأخلاق لنواجه الباطل في فعل الصواب والحق ولنثبت للغير اننا ليس كما يقولون أُمّة نائمة بل نحن أمة سنسعى للعيش بكرامة سنسعى لفعل الخير سنسعى لطموح حدوده السماء بالعمل والعلم خدمة لمجتمعنا بكل ما ءاتانا الله من قوة وعلم واستطاعة ودعك من رفيق السوء واضرب به عرض الحائط وادعوا الله له بالهداية وقم يا اخي على قمم الجبال مناديا: رباه عصيتك وظلمت نفسي ادعوك ربي ان تغفر لي فاني عبدٌ نادمٌ ارزقني الثبات والدوام فانت ربي لا اله الا انت، كما واوجه رسالة الى ابناء قريتي وشبابنا فاني لا اُجمل بكلامي الجميع فالف الف تحية  لتلك الفئة الطيبة الخيّرة المتعلمة التي حافظت وتحفظت على اخلاق ديننا وتقاليد مجتمعنا الحسنة فهنيئا لكم وجعلكم الله ذخرا وفخرا لأهلكم وبلدكم ، هداكم الله وأحسن أحوالكم لكل خير، والحمد لله رب العالمين...

يُتبع ان شاء الله....

صهيب هاني ناجي نمر خطبا
7.1.2016 ميلادي
8 ربيع ثاني 1438 هجري


الكلمات الدلالية : صهيب خطبا, الرينة,


اضف تعقيب

التعليقات

أم احمد07 يناير 2017

حياك آلله على هذا المقال في غايه الروعه يارب تهدي شباب المسلمين ويقرؤا ما كتبت ويرجعو شباب احرار

رينويه07 يناير 2017

بارك الله فيك اخي لفته لا بد منها شبابنا في ضياع والاهل في سبات لعل وعسى ان يستفيقوا قبل فوات الاوان.

ابن البلد 07 يناير 2017

شكرًا اخي صهيب وجزاكم الله عنا وعن المسلمين خيرا لهذه الصرخة الصادقة التي تنبعث من قلب مفعم بحب شعبه وامته وفعلا نحن بأمس الحاجة الى مراجعة أنفسنا وحساباتنا وتفحص اوضاعنا وبيوتنا ومتابعة ابنائنا والمخاطر التي تحيط بهم وما أكثرها شكرًا للجميع ابن البلد

اسعار العملات

3.2959

دولار امريكي

4.6486

دينار أردني

3.925

يورو

4.5301

جنيه استرليني

مواقيت الصلاة

الفجر

04:46

الظهر

12:39

العصر

16:16

المغرب

19:07

العشاء

20:33