القدس

القدس

الفجر

04:39

الظهر

12:38

العصر

16:16

المغرب

19:11

العشاء

20:38

دولار امريكي

3.27869

يورو

3.92851

دينار أردني

4.621102

جنيه استرليني

4.535576

دولار امريكي

3.2787 $

دولار امريكي

3.2787

يورو

3.9285

دينار أردني

4.6211

جنيه استرليني

4.5356

القدس

الفجر

04:39

الظهر

12:38

العصر

16:16

المغرب

19:11

العشاء

20:38

إلى أين سيوصلنا الكنيست؟!! - بقلم المُفكّر، الاستاذ الكاتب : حامد اغباريه

الاحد 28 فبراير 2021 14:00 م بتوقيت القدس

اسعار العملات

3.2787

دولار امريكي

4.6211

دينار أردني

3.9285

يورو

4.5356

جنيه استرليني

مواقيت الصلاة

الفجر

04:39

الظهر

12:38

العصر

16:16

المغرب

19:11

العشاء

20:38

 

إلى أين سيوصلنا الكنيست"؟!! تماما إلى المكان الذي يريد المشروع الصهيوني أن نصل إليه.

وماذا يريد المشروع الصهيوني، الذي تُشكّل المؤسسة الإسرائيلية رأس الحربة فيه؟

إن المكان الوحيد الذي يمكن أن يوصلنا إليه هذا الخيار السيء هو:
خانة "العربي الإسرائيلي" الذي سعت كل حكومات المشروع الصهيوني إلى إنتاجه وتشكيله طوال سبعة عقود.

"عربي إسرائيلي" منزوع الدسم، لا يهش ولا ينش، كما يقال في اللهجة الدارجة، لا وزن له ولا تأثير إلا بالقدر الذي يخدم الأجندة الصهيونية وأهدافها القريبة والبعيدة.

"عربي إسرائيلي" مرتبك الهوية، مشوش الانتماء، لا علاقة له بشيء اسمه الشعب الفلسطيني، ولا علاقة له بشيء اسمه العالم العربي، ولا علاقة له بشيء اسمه الأمة الإسلامية؛ تلك الدوائر الثلاث التي تحدد للفلسطيني ابن الداخل اتجاه البوصلة الذي يجب أن يسير فيه.

"عربي إسرائيلي" لا حول له ولا قوة، مشغول بنفسه، بمعيشته، بمستقبل أولاده الذي تحدده له أجندة المشروع الصهيوني. مشغول باللهاث خلف حقوق يومية وهمية، أوهموه أنها هي الوسيلة لرفع شأنه، وأنها هي المنفذ الوحيد للحرية.

"عربي إسرائيلي" لا يقوى حتى على التفكير، ولا يملك الرغبة في التفكير بالقضايا الكبرى لشعبه وأمته، وعلى رأسها القضية التي تُحسم على صخرتها مصائر أمم الأرض جميعا؛ القدس والمسجد الأقصى المبارك.

"عربي إسرائيلي" فاقد للذاكرة، قد نسي ما حدث لآبائه وأجداده عام 1948، يوم اقتُلعوا من أرضهم وبيوتهم وهُجِّروا عنوة، ثم مُسحت آثارهم عن وجه الأرض.

"عربي إسرائيلي" لا يحصل على شيء سوى الذي حدد المشروع الصهيوني أن يحصل عليه، وهو فتات الفتات.

"عربي إسرائيلي" أُفرغت ذاكرته من مجزرة كفر قاسم، ومن أحداث يوم الأرض، ومن أحداث الأقصى، ومن أحداث هبة القدس والأقصى، التي سفك دماء أبنائنا فيها من يعتبرهم الذاهبون للكنيست من أكثر الإسرائيليين يسارية!!

"عربي إسرائيلي" يعتبر أرضه التي نُهبت أرضَ "منهال" يستجدي كي يحصل على قطعة منها ليبني عليها بيتا بقرض إسكان يقيّده طوال حياته.

"عربي إسرائيلي" يُفرغ غضبه على هدم البيوت باتهام قياداته في الدرجة الأولى، ويفجر غضبه بصراخ لا طائل منه في مظاهرة هنا ووقفة هناك.

"عربي إسرائيلي" يرى أبناء شعبه في الضفة والقطاع يُذبحون ويجوّعون ويحاصرون ويهانون وتنتهك حرماتهم، وينهب المستوطنون ما تبقى لهم من أرض، ولا يحرك ساكنا، لأن الأمر لا يعنيه، ولا يجب أن يعنيه!!

"عربي إسرائيلي" يصدق الروايات التاريخية الكاذبة، ويشكك في روايته هو، ويبدأ بمناقشتها بدلا من فضح زيف الروايات التي قامت عليها مظالم لا نهاية لها

"عربي إسرائيلي" يكتفي بالتصبب عرقا وهو يركض تارة خلف الرغيف، وتارة خلف الأصوات التي ستصب في صناديق الكنيست الإسرائيلي، ليحتفل أخيرا بالرغيف مرة وبـ "النصر المظفر" في الصناديق تارة أخرى.

من أجل ذلك بذلوا كل جهد ليصل الفلسطيني في الداخل فيها مرحلة يقول فيها: هذا هو الواقع، فماذا نستطيع أن نفعل؟ ليس أمامنا سوى هذا الطريق، وربما، ربما من خلال اللعب في ملعب السياسة الإسرائيلية ، نحقق شيئا، وهكذا نستمر في الدوران في دائرة مفرغة دون أن نرى الضوء في آخر النفق. نفعل هذا ونحن (كلنا) نعلم أن الضوء موجود في نفق آخر، غير النفق الذي حفروه لنا، وساهم جزء منا في تجميله وتحسين صورته!!

هم لا يريدون عربيا فلسطينيا حُرّا، يجوع ولا يقبل الدنية. يُسجن ولا يطأطئ رأسه، يقيّد بكل أنواع القيود ولا يسير مع القطيع.


الكلمات الدلالية :


اضف تعقيب

اسعار العملات

3.2787

دولار امريكي

4.6211

دينار أردني

3.9285

يورو

4.5356

جنيه استرليني

مواقيت الصلاة

الفجر

04:39

الظهر

12:38

العصر

16:16

المغرب

19:11

العشاء

20:38