القدس

القدس

الفجر

04:03

الظهر

12:45

العصر

16:27

المغرب

19:48

العشاء

21:26

دولار امريكي

يورو

دينار أردني

جنيه استرليني

دولار امريكي

0 $

دولار امريكي

0

يورو

0

دينار أردني

0

جنيه استرليني

0

القدس

الفجر

04:03

الظهر

12:45

العصر

16:27

المغرب

19:48

العشاء

21:26

بعد انقطاع أخبارهم.. ذوو المعتقلين الأردنيين والفلسطينيين بالسعودية يخشون على حياة أبنائهم

الخميس 04 يونيو 2020 18:20 م بتوقيت القدس

اسعار العملات

0

دولار امريكي

0

دينار أردني

0

يورو

0

جنيه استرليني

مواقيت الصلاة

الفجر

04:03

الظهر

12:45

العصر

16:27

المغرب

19:48

العشاء

21:26

أكد أهالي المعتقلين الأردنيين والفلسطينيين في السجون السعودية، أنهم يجهلون وضع أبنائهم منذ ثلاثة أشهر، إذ كانت آخر محاكمة في الرابع عشر من شهر آذار الماضي.

وشددوا خلال ندوة إلكترونية، مساء أمس الأربعاء، أنهم يتخوفون كثيراً على الأوضاع الصحية لأبنائهم المعتقلين، في ظل تفشي فيروس كورونا داخل السعودية.

لا معلومات

وأكد رئيس لجنة أهالي المعتقلين الأردنيين في السعودية، خضر المشايخ، أنه وللأسبوع الثالث على التوالي، انقطعت الاتصالات تمامًا مع المعتقلين السبعة المتواجدين في سجن الدمام، متخوفاً من الأنباء التي تتحدث عن تفشي فيروس كورونا في المعتقل.

وحذر من أن الأوضاع النفسية لأهالي المعتقلين الفلسطينيين والأردنيين تزداد سوءاً نتيجة غيابهم عن أبنائهم المعتقلين ومنعهم من الزيارة، وهم لا يعلمون أدنى معلومة عنهم.

فيما ناشد أهالي المعتقلين، العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، التدخل لدى السلطات السعودية للإفراج عن أبنائهم، مع ورود معلومات متضاربة عن تدهور صحة بعضهم.

محاكمة باطلة قانونيًّا

المحامي الأردني طارق المعالي، أكد في مداخلة له أثناء الندوة أن: “القضية سياسية بالدرجة الأولى، ولم يرتكب المعتقلون الأردنيون والفلسطينيون أدنى جرم بحق المملكة العربية السعودية، وكل ما هنالك أنهم قدموا الدعم للشعب الفلسطيني”.

 وأشار إلى أن “إجراءات تسليم اللوائح في المحكمة لا بد أن تكون بوجود المحامي، وهذا ما لم يتم، وبالتالي فالمحاكمة باطلة قانونياً”.

ويؤكد “المعالي”، أن “التعامل مع المعتقلين يكون على أساس قرينة البراءة المفترضة، وأن يوفر لهم الضمانات الأساسية ومن أهمها الاتصال بمحامي، وإحالتهم إلى سلطة قضائيّة مختصة بأسرع وقت ممكن، وهذه الإجراءات لم تتوفر في محاكمة المعتقلين الفلسطينيين والأردنيين بالسعودية”.

بدورها، اشتكت بعض أسر المعتقلين من عدم تأدية وزارة الخارجية الأردنية، دورها تجاه المعتقلين وأسرهم، خاصةً وأن بعض العائلات كان بحاجة إلى إجراءات تتعلّق بالسفر من وإلى السعودية”.

وبدأت السلطات السعودية في 8 مارس/آذار الماضي، بمحاكمة نحو 62 فلسطينيا (بعضهم من حملة الجوازات الأردنية) مقيمون داخل أراضيها.

وفي 9 سبتمبر/أيلول 2019، أعلنت حماس عن اعتقال السعودية لـ”الخضري” ونجله، وقالت إنه كان مسؤولا عن إدارة “العلاقة مع المملكة على مدى عقدين من الزمان، كما تقلّد مواقع قيادية عليا في الحركة”.

وأضافت أن اعتقاله يأتي “ضمن حملة طالت العديد من أبناء الشعب الفلسطيني المقيمين في السعودية”، دون مزيد من الإيضاحات.

من جهته، قال المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان (مقره جنيف)، في بيان أصدره يوم 6 سبتمبر 2019، إن السعودية تخفي قسريا 60 فلسطينيا؛ من بينهم الخضري ونجله.

ولم تصدر الرياض، منذ بدء الحديث عن قضية المعتقلين الفلسطينيين في السعودية، أي تعقيب أو إيضاحات.


الكلمات الدلالية :


اضف تعقيب

اسعار العملات

0

دولار امريكي

0

دينار أردني

0

يورو

0

جنيه استرليني

مواقيت الصلاة

الفجر

04:03

الظهر

12:45

العصر

16:27

المغرب

19:48

العشاء

21:26