القدس

القدس

الفجر

05:10

الظهر

11:52

العصر

14:48

المغرب

17:09

العشاء

18:34

دولار امريكي

يورو

دينار أردني

جنيه استرليني

دولار امريكي

0 $

دولار امريكي

0

يورو

0

دينار أردني

0

جنيه استرليني

0

القدس

الفجر

05:10

الظهر

11:52

العصر

14:48

المغرب

17:09

العشاء

18:34

كيف تقرأ الأحزاب السياسية نتائج الانتخابات المحلية؟

الجمعة 02 نوفمبر 2018 22:10 م بتوقيت القدس

اسعار العملات

0

دولار امريكي

0

دينار أردني

0

يورو

0

جنيه استرليني

مواقيت الصلاة

الفجر

05:10

الظهر

11:52

العصر

14:48

المغرب

17:09

العشاء

18:34

يستدل من قراءة أولية لنتائج الانتخابات للسلطات المحلية في معظم البلدات العربية تراجع دور الأحزاب السياسية أمام القوائم العائلية والمصلحية، على الرغم من فوز بعض المرشحين والقوائم الحزبية برئاسة وعضوية عدد من السلطات المحلية.

فقد خسرت الأحزاب رئاسة بلدية شفاعمرو لصالح عرسان ياسين، وكذلك في الناصرة لصالح الرئيس الحالي علي سلام. فيما استعادت الجبهة قوتها في سخنين ودير حنا وعرابة، التي أحدثت فيها انقلابات، وكذلك في عيلبون، لكنها خسرت إكسال ويافة الناصرة التي فاز فيها ماهر خليلية المحسوب على التجمع. وفي جلجولية أيضا فاز درويش رابي الذي ترشح بقائمة غير حزبية لكنه محسوب على الجبهة. أما الحركة الإسلامية، فحافظت على رئاسة بلدية كفر قاسم واستعادت الرئاسة في رهط.

وقد حققت الأحزاب في البلدات الساحلية والمختلطة إنجازات بخوضها الانتخابات بقوائم مشتركة أو بقائمتين، علما أن القوائم العائلية منعدمة في هذه البلدات. وحققت قائمة الوحدوية، النداء العربي - اللداوية - النهضة، 6 أعضاء وهي في مقدمة القوائم في البلدية، و4 أعضاء للقائمتين العربيتين في الرملة، و5 أعضاء للقائمتين العربيتين في عكا، لكنها أخفقت في تحقيق الوحدة في حيفا، ليتراجع التمثيل العربي بمقعد وينحصر بمقعدين للجبهة التي تراجعت نسبة الأصوات المؤيدة لها بشكل دراماتيكي، 2500 صوت، وخسارة التجمع لمقعده. وفي يافا فازت قائمة يافا بمقعد. وفي نتسيريت عيليت فازت القائمة المشتركة بثلاثة مقاعد بدلا من إثنين في الانتخابات السابقة..

أي أن المرشحين الذين يُحسبون على الأحزاب فازوا برئاسة نحو عشر سلطات محلية عربية من أصل نحو 65 سلطة محلية عربية؛ إذ فازوا في سخنين، عرابة، دير حنا، عيلبون، يافة الناصرة، مجد الكروم، كفر قاسم، جلجولية رهط، وفي عارة - عرعرة جولة ثانية يشارك فيها مضر يونس المحسوب على أبناء البلد، وفي أم الفحم خالد حمدان ود. سمير محاميد. وبذلك تستمر هيمنت القوائم العائلية في معظم المجالس والبلديات العربية، ولم تتمكن الأحزاب من إحداث اختراق في هذه الهيمنة.

إخفاقات وإنجازات

وقال الأمين العام للتجمع الوطني الديموقراطي، د. إمطانس شحادة، لـ"عرب 48" إن "ما حصل لا يعتبر فشلا للأحزاب السياسية في الانتخابات المحلية، إنما هناك إخفاقات في بعض المناطق. وفي نفس الوقت لا أعتبر أن هناك إنجازات، ولا أرى أي تراجع مقلق. وعلى سبيل المثال، نافست قوائم للتجمع في بعض البلدات ولم تتجاوز نسبة الحسم بفارق أصوات قليلة مثل الطيرة والناصرة، لكن في المجمل فإن النتائج لا بأس بها حيث تمثلت قوائم التجمع وقوائم تحالفية أخرى شارك فيها التجمع في عدة بلدات مثل يافا واللد وكابول وجديدة المكر ومجد الكروم ويافة الناصرة وترشيحا ونتسيرت عيليت وأم الفحم والرملة وكفر كنا مع قوى سياسية أخرى مثل الجبهة والحركة الإسلامية، وساهمنا كذلك بتعزيز التمثيل النسائي في السلطات المحلية". 

وأضاف أن "هناك ضرورة لإعادة النظر في استراتيجية خوض انتخابات السلطات المحلية، وهذا لا يعني خوض أو عدم خوض الانتخابات وإنما توفير أدوات وآليات وطريقة وأسلوب خوض الانتخابات، فالأحزاب يجب أن تكون في انتخابات السلطات المحلية، وهي لا تقل أهمية عن انتخابات الكنيست".

وأكد الأمين العام للتجمع أنه "يجب بناء هذه الإمكانية، وهذا البناء يجب أن يبدأ منذ اليوم، وألا ننتظر حتى اقتراب الانتخابات المقبلة، وذلك من خلال بناء استراتيجية واضحة. في بعض البلدات لم تتحقق هذه الشراكة السياسية على المستوى القطري بين الأحزاب على المستوى المحلي، مثلا في حيفا كان من الأفضل خوض الانتخابات في قائمة مشتركة، ولم تكن الظروف مهيئة لذلك، ولكنها آلية جيدة خاصة في المدن المختلطة".

تسييس الانتخابات

وقال السكرتير العام للجبهة، منصور دهامشة، لـ"عرب 48" إن "الجبهة حققت إنجازا غير مسبوق وفقا لنتائج انتخابات السلطات المحلية، خاصة في منطقة البطوف، وشهدنا عودة للعمل السياسي وتمثيلا للأحزاب في كثير من البلدات. ونحن نسعى إلى توسيع هذا الإنجاز في سائر البلدات، وعلى الأحزاب أن تؤخذ دورها بشكل طبيعي في العمل السياسي المحلي لتعود إلى مكانتها الطبيعية التي تستحقها".

وأضاف أن "هناك ضرورة لعودة الدور الحزبي وبناء تحالفات ما بين الأحزاب السياسية الفاعلة على الساحة، لأنه الرد الطبيعي على سياسة اليمين الفاشي، والرد على الحكومة اليمينية برئاسة نتنياهو التي تزداد يوما بعد يوم عنصرية وفاشية وعدائية تجاه الجماهير العربية، لذلك فإن الجبهة ستستمر في وضع الأولوية من أجل بناء تحالفات لمواجهة هذه السياسة ولكي تكون بديلا للقوائم العائلية."

وختم دهامشة بالقول إنه "لم نستطع تحقيق إنجاز القائمة التحالفية في كل المدن المختلطة، ولكن الإنجاز هو تراكمي واستطعنا أن نحقق هذا الإنجاز في بعض البلدات وسنستمر من أجل تحقيقه في كثير من البلدات الأخرى. هذا هو طريقنا من أجل إعادة الثقة بالأحزاب وتفعيل دورها المحلي في التصدي لسياسة اليمين الفاشي، والعمل لمواجهة هذه السياسة. وسنتسمر في هذه المحاولة لتحقيق ذلك في كل البلدات، وكانت نجاحات وهذه هي الطريق من أجل تحقيق الهدف المنشود".

شراكة

وقال نائب رئيس الحركة الإسلامية، د. منصور عباس، لـ"عرب 48" إن "الحركة الإسلامية ضاعفت قوتها على مستوى قوائم الرئاسة والعضوية، وهي عودة ميمونة بعد غياب نحو 10 سنوات عن الدور المحلي، وخاصة في منطقة المثلث والنقب، وتمثيل على مستوى قوائم العضوية في الجليل".

وعن الدور الحزبي في السلطات المحلية، أضاف أن "الحركة الإسلامية والقائمة العربية الموحدة، بعد 10 سنوات من إهمال انتخابات السلطات المحلية كان لها الدور الطيب هذه المرة، واستطاعت أن تعيد لنفسها التمثيل ومضاعفته في أكثر من موقع. لسنا في حالة صراع مع الظاهرة العائيلة، بل نحن مع ترشيد الظاهرة الفئوية لأنه موروث اجتماعي وثقافي عمره قرون طويلة، والحركة الإسلامية عازمة على ممارسة دور فاعل على مستوى السلطات المحلية، هذه المرة كانت محاولة العودة وهي محاولة موفقة وسنواصل هذه المحاولة".

وعن الشراكة بين الأحزاب في المدن المختلطة أجاب نائب رئيس الحركة الإسلامية إن "هذه الشراكة حققت إنجازات إلى حد معين، والنموذج الأبرز في مدينة اللد فقد حققت القائمة إنجازا طيبا، وفي الرملة حققت القوائم الحزبية منفصلة إنجازات، وفي عكا كان النجاح حليف القائمة الإسلامية. نعم قد تكون الشراكة بين الأحزاب في المدن المختلطة نموذجا ناجحا إلى حد معين، ولكن في القرى العربية ليس للقائمة المشتركة أي دور في الانتخابات المحلية".

 

الكلمات الدلالية :


اضف تعقيب

اسعار العملات

0

دولار امريكي

0

دينار أردني

0

يورو

0

جنيه استرليني

مواقيت الصلاة

الفجر

05:10

الظهر

11:52

العصر

14:48

المغرب

17:09

العشاء

18:34