القدس

القدس

الفجر

03:54

الظهر

12:40

العصر

16:20

المغرب

19:47

العشاء

21:26

دولار امريكي

3.600599

يورو

4.036275

دينار أردني

5.078126

جنيه استرليني

4.534957

دولار امريكي

3.6006 $

دولار امريكي

3.6006

يورو

4.0363

دينار أردني

5.0781

جنيه استرليني

4.535

القدس

الفجر

03:54

الظهر

12:40

العصر

16:20

المغرب

19:47

العشاء

21:26

في إشارة الى قطر.. فتح تتهم من يسير في مخطط إدخال الوقود لغزة بالتواطؤ مع صفقة القرن

الثلاثاء 09 اكتوبر 2018 18:58 م بتوقيت القدس

اسعار العملات

3.6006

دولار امريكي

5.0781

دينار أردني

4.0363

يورو

4.535

جنيه استرليني

مواقيت الصلاة

الفجر

03:54

الظهر

12:40

العصر

16:20

المغرب

19:47

العشاء

21:26

دعا عبد الله عبد الله القيادي في حركة فتح، الى الحذر مما أسماها "محاولات اختزال الموضوع الفلسطيني بإدخال وقود الكهرباء".

وقال عبد الله في حديث خاص لوكالة "شهاب"، "يجب أن نكون حذرين من هذه المحاولات التي تريد أن تختزل الموضوع الفلسطيني في إدخال وقود الكهرباء وغيرها".

وأضاف: "أن من يسير في هذا الخطط هو متواطئ مع غرينبلات (مبعوث ترامب للسلام في الشرق الأوسط) وبنيامين نتنياهو رئيس الحكومة الإسرائيلية ومن يسير في هذا المخطط فهو يذعن لإرادتهما"، في إشارة الى دور قطر التي مولت الوقود الوارد لمحطة كهرباء غزة.

وشدد عبد الله على أن الموقف المبدئي لإدخال وقود لمحطة كهرباء بغزة بتمويل قطري، "أنه لا يمكن لأحد أن يتجاوز السلطة الشرعية الفلسطينية ووضحنا هذا الموقف للجميع، أن محاولات اختزال الحق الفلسطيني في الوضع الإنساني بغزة فقط بعيدا عن الجانب السياسي نعتبره تواطئا مع صفقة القرن".

وأوضح القيادي بفتح "أنه لو أنهينا الانقسام لما كان هناك معاناة في قطاع غزة"، وحول الإجراءات العقابية التي تمارسها السلطة ضد قطاع غزة وخصم رواتب موظفي السلطة بغزة قال عبد الله: "خصم رواتب الموظفين 50% أمر مؤقت حتى إنهاء الانقسام، والخصم سيعود الى الموظف حين تعود الأمور لمجراها وينتهي الانقسام".

وبشأن المصالحة الفلسطينية، قال عبد الله "الوقائع على الأرض تشير الى أن حماس لا تريد مصالحة، ويجب على حماس أن تعتذر عما بدر منها خلال خطاب الرئيس في الأمم المتحدة".

وأكد عبد الله على أنه "إذا أرادت حماس أن تأخذ غزة الى منحى مختلف، فإن السلطة لا تستطيع أن تستمر في تقديم ما تقدمه لغزة".

وتطرق الى المجلس المركزي المقرر انعقاده في 28 الشهر الجاري في رام الله دون إجماع الفصائل الفلسطينية، قائلا: "إن المركز سيناقش ملف إنهاء الانقسام، وسيضع آاليات تنفيذ القرارات التي سبق وأن اتخذها".

وردا على تساءل تباطؤ السلطة في تنفيذ قرارات المجلس المركزي، قال عبد الله: "عادة مراكز صنع القرار تتخار الوقت المناسب لتنفيذ القرارات، والسلطة التنفيذية لديها حساباتها واتصالاتها وهي تختار الوقت المناسب الذي يكون ضرره أقل على الجانب الفلسطيني".

 


الكلمات الدلالية :


اضف تعقيب

اسعار العملات

3.6006

دولار امريكي

5.0781

دينار أردني

4.0363

يورو

4.535

جنيه استرليني

مواقيت الصلاة

الفجر

03:54

الظهر

12:40

العصر

16:20

المغرب

19:47

العشاء

21:26