القدس

القدس

الفجر

04:46

الظهر

11:51

العصر

15:06

المغرب

17:35

العشاء

18:57

دولار امريكي

3.31222

يورو

3.998546

دينار أردني

4.67693

جنيه استرليني

4.612266

دولار امريكي

3.3122 $

دولار امريكي

3.3122

يورو

3.9985

دينار أردني

4.6769

جنيه استرليني

4.6123

القدس

الفجر

04:46

الظهر

11:51

العصر

15:06

المغرب

17:35

العشاء

18:57

المطران عطا الله حنا: هل تخلى العرب وتنصلوا من مسؤولياتهم تجاه القدس والقضية الفلسطينية ؟؟

الاحد 23 سبتمبر 2018 14:23 م بتوقيت القدس

اسعار العملات

3.3122

دولار امريكي

4.6769

دينار أردني

3.9985

يورو

4.6123

جنيه استرليني

مواقيت الصلاة

الفجر

04:46

الظهر

11:51

العصر

15:06

المغرب

17:35

العشاء

18:57

قال سيادة المطران عطا الله حنا رئيس أساقفة سبسطية للروم الأرثوذكس اليوم بأنه يبدو ان العرب (او بعضهم) قد تخلوا عن القضية الفلسطينية بشكل كلي وتنصلوا من مسؤولياتهم تجاه الوضع الكارثي الذي تمر به مدينة القدس .

وانا هنا لا اريد التعميم ولكنني أتساءل كما يتساءل المقدسيون اين هي الامة العربية مما يحدث في مدينة القدس ؟ ولماذا لا نسمع سوى خطابات وكلمات تتغنى بعروبة القدس ومقدساتها في حين ان الواقع المرير يقول بأن العرب (او بعضهم) لم يقدموا شيئا للقدس .

ان القدس تضيع من أيدينا (هذا اذا لم تكن قد ضاعت بالفعل وانتهى امرها) والعرب يتفرجون علينا ويتغنون بالقدس ومقدساتها وعروبتها في حين ان القدس تحتاج من العرب الى ما هو اكثر من بيانات الشجب والاستنكار والتضامن والتعاطف والتغني بعروبتها واهمية مقدساتها .

ان امتنا العربية تمر بظروف كارثية فالمال العربي النفطي يغدق بغزارة على الحروب والدمار والخراب في منطقتنا .

سوريا دُمرت بالمال العربي والعراق استهدف بالمال العربي وليبيا دمرت بتمويل عربي اما اليمن فيُقتل ابناءه ويُستهدفون بالمال العربي أيضا وكل هذا يحدث بتوجيهات من القابع في البيت الأبيض وحلفائه .

مئات المليارات من الدولارات العربية النفطية صرفت حتى الان على الحروب والدمار والإرهاب والخراب في منطقتنا في حين ان ما يرسل للقدس انما يصل بالقطارة واضحت الكثير من المؤسسات المقدسية مهددة بالاغلاق بسبب انعدام التمويل ذلك لان المال العربي يذهب الى أماكن أخرى ولا يتم استثماره في دعم الصمود الفلسطيني والحفاظ على مدينة القدس .

المقدسيون يشعرون في كثير من الأحيان انهم وحدهم في الساحة وهنا لا نتجاهل وجود الاحرار من ابناء امتنا العربية واصدقاءنا المنتشرين في سائر ارجاء العالم ولكننا نلحظ على الأرض بأن الاحتلال يستفرد بنا ويستغل الأوضاع العربية المأساوية بهدف تمرير مشاريعه وسياساته .

من كنا نظن في الامس القريب انهم مطبعون بتنا نلحظ اليوم اكثر من أي وقت مضى انهم جزء من المخطط الهادف الى تصفية القضية الفلسطينية وابتلاع مدينة القدس .

قد أصبحت الثروة النفطية في منطقتنا مصدر وبال ودمار وخراب حيث يستعمل هذا النفط من اجل احراق الأخضر واليابس وتدمير الحضارة والتاريخ والثقافة في منطقتنا وتصفية القضية الفلسطينية أولا وقبل كل شيء.

نقول للعالم بأسره بأننا في فلسطين لا نملك ثروة نفطية ولا نملك مناجم للذهب فثروتنا الحقيقية هي الانسان وهي فلسطين حاملة التاريخ والتراث والحضارة باعتبارها الأرض المقدسة المباركة وعاصمتها القدس حاضنة اهم مقدساتنا وتراثنا الروحي والإنساني والوطني .

لن نناشد امتنا العربية بأن تتحرك من اجل القدس لأننا نعرف سلفا ان صوتنا لا يصل اليهم وهم ليسوا معنيين بأن يذكرهم أحدا بواجباتهم تجاه القدس وتجاه القضية الفلسطينية ، ولكننا نخاطب الاحرار من أبناء امتنا العربية والاحرار الموجودين في سائر ارجاء العالم بضرورة ان يلتفتوا الينا والى مدينتنا التي تستهدف في كل حين ويراد انتزاعها من الوجدان والهوية الفلسطينية والعربية.

كنا نقول ان القدس في خطر واليوم نقول انها في كارثة حقيقية ولكننا وبالرغم من كل ذلك لن نستسلم ولن نرفع الراية البيضاء وستبقى معنوياتنا عالية وارادتنا صلبة ومهما كثر الظالمون والمتخاذلون والمتآمرون فلا بد للحق ان يعود الى أصحابه.

وقد جاءت كلمات سيادته صباح اليوم لدى استقباله وفدا من الإعلاميين العرب.


الكلمات الدلالية :


اضف تعقيب

اسعار العملات

3.3122

دولار امريكي

4.6769

دينار أردني

3.9985

يورو

4.6123

جنيه استرليني

مواقيت الصلاة

الفجر

04:46

الظهر

11:51

العصر

15:06

المغرب

17:35

العشاء

18:57