القدس

القدس

الفجر

03:56

الظهر

12:42

العصر

16:22

المغرب

19:49

العشاء

21:28

دولار امريكي

يورو

دينار أردني

جنيه استرليني

دولار امريكي

0 $

دولار امريكي

0

يورو

0

دينار أردني

0

جنيه استرليني

0

القدس

الفجر

03:56

الظهر

12:42

العصر

16:22

المغرب

19:49

العشاء

21:28

بن سلمان يُعين الألماني كلاوس كلاينفيلد مستشاراً له.. فمن يكون؟

الثلاثاء 03 يوليو 2018 09:37 م بتوقيت القدس

اسعار العملات

0

دولار امريكي

0

دينار أردني

0

يورو

0

جنيه استرليني

مواقيت الصلاة

الفجر

03:56

الظهر

12:42

العصر

16:22

المغرب

19:49

العشاء

21:28

ذكر تقرير على الموقع الإلكتروني لصحيفة مال الثلاثاء أنه تم تعيين كلاوس كلاينفيلد، الرئيس التنفيذي السابق لسيمنس وألكوا، مستشارا لولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان اعتبارا من أول أغسطس آب. 

وأفاد التقرير بأن كلاينفيلد سيترك موقعه الحالي كرئيس تنفيذي لمشروع نيوم، وهو مخطط لإقامة مدينة عملاقة ومنطقة أعمال في المملكة، لكنه سيحتفظ بموقعه في المجلس التأسيسي للمشروع. 

وقال التقرير أن كلاينفيلد سيتولى “مهاما أوسع نطاقا لتعزيز التنمية الاقتصادية والتقنية والمالية في المملكة العربية السعودية”. 

وأضاف التقرير أن نظمي النصر، المكلف بتطوير استراتيجية المدينة العملاقة ولديه خبرة تربو على 30 عاما في العملاق النفطي أرامكو، سيخلف كلاينفيلد كرئيس تنفيذي لنيوم. 

ويعد كلاينفيلد مساهما مباشرا في "مشروع نيوم"، منذ الإعلان عن تأسيسه في يونيو / حزيران العام الماضي، ساهم في تشكيل فريق العمل المشرف على المشروع، ووضع الاستراتيجية والرؤية المستقبلية، كما تمكن من نسج علاقات قوية بين المشروع وأكبر المستثمرين العالميين مجموعة من العلماء والحكومات والجامعات ووسائل الإعلام. 

وأّعلن عن تسليم الدكتور نظمي النصر، منصب كلاينفيلد السابق كرئيس تنفيذي للمشروع، فالنصر والمعروف بخبرته الطويلة الممتدة على أكثر من 30 عاما كان قد عمل في شركة أرامكو السعودية، كما ترأس منصب الرئيس المنتدب لجامعة الملك عبد الله للعلوم والتقنية، وخلال مسيرته العملية ومواقعه المختلفة عمل النصر على تطوير الاستراتيجيات والاشراف على خطط العمل. 

فمن يكون كلاينفيلد؟ 

وفي ألمانيا يبقى كلاينفيلد معروفا كرئيس سابق لشركة زيمنس، حيث تسلق السلم المهني بعد سنوات قليلة ليعمل في مجال استراتيجيات الشركة وبعدها مديرا لقسم مشاريع الشركة. وابتداء من 1998 شرع في إعادة تنظيم القسم الطبي في زيمنس الذي كان يعاني من الخسارات ليصبح مربحا، وبعدها قاد شركة Siemens Corp الأمريكية إلى مجال الربح بعد أن كانت هي الأخرى تسجل خسارات. 

وبعد صعوده إلى منصب رئيس الشركة أعاد تنظيم شركة زيمنس وتخلى عن مجال الاتصالات. وتم إدراج فرع الهواتف النقالة التي ضيعت مواكبة تطور الهواتف الذكية في مشروع جماعي مع شركة BenQ من تايوان. وبعدما أوقف التايوانيون صرف الأموال اختفت الماركة كليا من السوق وفقد آلاف العاملين في زيمنس موطن عملهم رغم كل الضمانات. 

وحتى فرع الهاتف الأرضي المتأزم حولته زيمنس في يونيو 2006 إلى مشروع جماعي مع شركة نوكيا الفنلندية. وساهمت زيمنس في شبكة نوكيا زيمنس بأنشطتها في شبكة الهاتف الأرضي وشبكة الهاتف الجوال. وحتى في هذا المجال حصلت تسريحات لعاملين. 

وقد انتهت فترته في 2007 في زيمنس من خلال الكشف عن فضيحة فساد داخل الشركة. وكشفت تحقيقات النيابة العامة واستنطاقات قوى قيادية في خريف 2006 عن نظام متشعب من الرشاوى المالية. وفرضت مفوضية الاتحاد الأوروبي في 2007 إضافة إلى ذلك بسبب التنسيق غير الشرعي في تحديد الأسعار في مجال إنتاج الطاقة غرامة مالية بمبلغ 419 مليون يورو. وأدت أخبار إضافية سيئة حول رشاوى مفترضة لمجالس تمثيل العمال وأرغمت في أبريل 2007 الرئيس السابق لزيمنس هاينريش فون بيرر على الاستقالة كرئيس مجلس الإدارة. 

ورغم أن كلاينفيلد لم تُوجه له شخصيا أية اتهامات، أعلن هو الآخر عن مغادرته لشركة زيمنس ليفتح المجال بعد استقالة داعمه فون بيرر أمام بداية جديدة. ولم يحصل كلاينفيلد على تعويضات، لكنه دفع في نهاية 2009 مليوني يورو في النزاع حول تعويضات مع مجلس إدارة زيمنس. 

وفي آب/ أغسطس 2007 انتقل كلاينفيلد إلى شركة الألومينيوم الأمريكية Alcoa أولا كرئيس مكتب العمليات وابتداء من آيار/ مايو كرئيس تنفيذي وفي الختام كرئيس مجلس إدارة شركة Arconic المتخصصة في المعادن. وكان كلاينفيلد مجبرا في نيسان/ أبريل 2017 على ترك منصبه على رأس هرم Arconic، بعدما خسر المعركة مع رئيس صندوق التحوط بول زينغر. واتهم المستثمر كلاينفيلد ببلوغ حصيلة هزيلة لدى Arconic. وعلى إثرها وجه كلاينفيلد رسالة تسببت في فقدانه عمله. فالرسالة التي كُشف عن مضمونها لاحقا كانت مليئة بالإشارات المبهمة إلى تجاوزات ملياردير صندوق التحوط خلال بطولة العالم لكرة القدم في 2006 في برلين. واعتبر محامي زينغر أن ذلك محاولة ابتزاز. وأُجبر كلاينفيلد على الاستقالة، إلا أنه حصل مقابل مغادرته غير الطوعية لشركة Arconic على 50 مليون دولار. 


الكلمات الدلالية : سلمان, يُعين, الألماني, كلاوس, كلاينفيلد, مستشاراً, له.., فمن, يكون؟,


اضف تعقيب

اسعار العملات

0

دولار امريكي

0

دينار أردني

0

يورو

0

جنيه استرليني

مواقيت الصلاة

الفجر

03:56

الظهر

12:42

العصر

16:22

المغرب

19:49

العشاء

21:28