القدس

القدس

الفجر

03:56

الظهر

12:36

العصر

16:18

المغرب

19:38

العشاء

21:16

دولار امريكي

يورو

دينار أردني

جنيه استرليني

دولار امريكي

0 $

دولار امريكي

0

يورو

0

دينار أردني

0

جنيه استرليني

0

القدس

الفجر

03:56

الظهر

12:36

العصر

16:18

المغرب

19:38

العشاء

21:16

لجنة الثلث ترفض تخفيض مدة سجن “عاشق الأقصى” الدكتور حكمت نعامنة

الاربعاء 18 ابريل 2018 10:00 م بتوقيت القدس

اسعار العملات

0

دولار امريكي

0

دينار أردني

0

يورو

0

جنيه استرليني

مواقيت الصلاة

الفجر

03:56

الظهر

12:36

العصر

16:18

المغرب

19:38

العشاء

21:16

رفضت لجنة الثلث التابعة لسلطة السجون الإسرائيلية في سجن “كتسيعوت” بالنقب، أمس الاثنين، طلب الأسير عاشق الأقصى الدكتور حكمت نعامنة من مدينة عرابة، بتخفيض ثلث محكوميته، بادعاء أن الأسير لم يترك الإيديولوجية التي يحملها ولم يشرح ما هي الشروط التي تضمن تقييد هذه الإيديولوجية.

ويقضي نعامنة محكومية من 23 شهرا بسجن “كتسيعوت” في الملف المعروف إعلاميا بـ “عشاق الأقصى”، منذ اعتقاله أواخر تشرين أول/ اكتوبر 2016، بتهمة إقامة نشاطات مناهضة للمؤسسة الإسرائيلية في المسجد الأقصى ومن بينها تمويل الحافلات التي تقل المصلين من الداخل الفلسطيني إلى المسجد الأقصى المبارك.

جلسة حادة

ووصف المحامي مجد بدر الجلسة بـ “الحادة” وقال إن النيابة تشددت كثيراً في موقفها لطلب الإفراج المسبق عن موكله الدكتور حكمت نعامنة، رغم أن الشروط القانونية موافيه للحصول على تخفيض الثلث والافراج المسبق، لكن الجلسة أخذت شكلا سياسياً وكان الإفراج مشروطاً بالموافقة على تصريحات لا تتماشى مع قناعة الدكتور حكمت.
ورأى بدر أن “هذا قرار خاطئ ويحق لنعامنة الحصول على الإفراج المسبق، مشيراً إلى أن لجنة الثلث التابعة لسلطة السجون الإسرائيلية توقعت في نهاية الجلسة بأن تسمع من د. حكمت الأشياء المنافية لقناعته هو وجميع المؤمنين بهذه الطريق مثل: “أنه ليس للمسلمين حق في المسجد الأقصى”، لكن بطبيعة الحال لم يسمعوا منه ما يريدون لأنه صاحب قناعات ومواقف ثابتة”.
ولفت المحامي بدر حديث لـ “موطني 48” أن موكله يدرس إمكانية الاستئناف على قرار رفض الثلث، وفي حال لم يتم الاستئناف سيطلق سراحه كما هو مقرر في 25/8/2018.
وبيّن بدر أن د. حكمت أكد أمام اللجنة أنه لا يقبل تحت أي ظرف من الظروف أن يتنازل عن الثوابت وقال لهم بصريح العبارة: “هذا كلام مرفوض بالنسبة لي، وإن كنتم تتوقعون أن أقول ما يرفضه مليار ونصف المليار مسلم بأن الأقصى ليس للمسلمين فهذا قطعاً لن يحدث”، وفق المحامي مجد بدر.
وقال بدر إن “اللجنة سألت خلال الجلسة موكله: لماذا برأيك المكان (المسجد الأقصى) حساس وقابل للانفجار ومتوقع أن تحدث فيه أعمال عنف؟ فأجاب د. حكمت: بسبب اقتحامات اليهود، وعليه اعتمدت اللجنة أن حكمت يعارض زيارة اليهود (الاقتحامات) فقمت بالدفاع عنه وبينت للجنة أن الأجهزة الأمنية الإسرائيلية أيضا تعارض الاقتحامات وتمنع السياسيين من الدخول خوفا من التداعيات المترتبة على ذلك”.
وإلى جانب ذلك، بيّن المحامي مجد بدر أن برتوكول الجلسة تضمن نحو 10 صفحات تتطرق إلى التفاصيل الشخصية للدكتور حكمت وحياته الاجتماعية وإلى انتمائه الفكري والديني، كما بحث في الجلسة، الظروف القاسية التي يعيشها الأسرى بشكل عام وظروف موكله حكمت بشكل خاص وعن العوائق والصعوبات التي تجدها العائلات أثناء زيارة أبنائهم الأسرى.

الأقصى عقيدة ولا تنازل عنه

السيدة ياسمين عواودة، لم تفاجأ من قرار رفض تخفيض مدة الثلث عن زوجها الأسير الدكتور حكمت نعامنة وقالت: “لا نعول ولا نأمل خيرا من قضاء مسيّس لكننا فعلنا ما بوسعنا والحمد لله على كل شيء”، مشيرةً إلى أن “حكمت يحاكم على دينه وفكره وعقيدته وهو ثابت على ذلك ولن يغير ويبدل في موقفه ليرضى غيره”.
وبيّنت أن “قاضي لجنة الثلث قال لزوجها حكمت -بحسب ما وردها من تفاصيل-إن المسجد الأقصى هو حق لليهود كما هو للمسلمين، فرد عليه حكمت قائلاً: وهل هناك يهودي واحد اعتقل وحوكم مثلما نحن نحاكم الآن، فما كان من القاضي إلا أن ترك القاعة وخرج دون أن يجيب على هذا السؤال”.
وأكّدت عواودة في حديث لـ “موطني 48” أن “ما يؤمن به حكمت يؤمن به مليار ونصف المليار مسلم، وهو أن المسجد الأقصى حق خالص للمسلمين فقط وهذا ديننا وهذه عقيدتنا ولا مكان هنا للجدال أو النقاش أو حتى تبديل المواقف أو التهاون أو التفريط بها”.
ولفتت إلى أنه كان من المقرر أن يجري زوجها الأسير الدكتور حكمت نعامنة عملية جراحية في الجلد منتصف نيسان الجاري لكنها أرجأت إلى بداية أيار المقبل، كما نوهت إلى أنه رُفض طلبها بمرافقة زوجها خلال العملية أو زيارته في المستشفى.

شيماء وملك تردان على القرار

وبخصوص ردود فعل بنات الدكتور حكمت، شيماء وملك، قالت عواودة “كانت شيماء وملك بانتظار القرار على أحر من الجمر وقلقتين جداً وعندما علمتا بقرار رفض تخفيض مدة سجن والدهما بكتا بكاءً شديداً، لكنني قلت لهما مرّ حتى الآن 18 شهراً على سجن والدكما ودخل مرفوع الرأس وجميعنا يعلم على ماذا يحاكم، هل ترضيّن أن يتنازل الآن عن عقيدته وموقفه من أجل أشهر قليلة متبقية لتحرره من السجن؟ حينها ردّت شيماء قائلةً: لو يظل 4 سنين أخرى لا نقبل أن يقول إن الأقصى ليس لنا.. أما ملك فقالت أحسن رد على هذا القرار هو أن نزور الأقصى في أسرع وقت ممكن”.
وعقّبت ياسمين عواودة على رد ابنتيها شيماء وملك قائلةً: “هذا من أثر تربية حكمت الذي ربى وأحسن التربية وزرع في قلوب بناته حبّ المسجد الأقصى المبارك.

من أجل ذلك اعتقلوا د. حكمت

من جهتها، قالت الهيئة الشعبية لنصرة عشاق الأقصى إن جملة النائب العام أن “الأسير لم يترك الإيديولوجية التي يحملها ولم يشرح لنا ما هي الشروط التي تضمن تقييد هذه الإيديولوجية”، تلخص كل الحكاية.
وتساءلت الهيئة الشعبية في بيان لها: ما هي الإيديولوجية التي يحملها الأسير وتريده النيابة أن يتنازل عنها، حتى يحظى بتخفيض ثلث المدة؟! إنها العقيدة، إنها الإسلام، إنها حب المسجد الأقصى، إنها إيديولوجية نحو ملياري مسلم على كوكب الأرض الذين يؤكدون صباح مساء، وعلى مدار الساعة، أن المسجد الأقصى المبارك هو حق خالص للمسلمين، وأنه ليس لليهود حق في ذرة تراب فيه ولا في نسمة هواء، وأن الدفاع عن هذا الحق هو في صميم هذه الإيديولوجية، التي يريدون من الأسير نعامنة أن يتنازل عنها!!
وأضافت: من أجل ذلك اعتقل د. نعامنة وسائر عشاق الأقصى، وليس لأنهم ارتكبوا مخالفة قانونية، إنها معركة إرادات، وصاحب الحق لا يبدل ولا يغير ولا تنكسر إرادته، حتى لو ملك الباطل كل وسائل البطش والقمع والقوة المادية، سجنوا ظلما، ولكن ظلم السجان لم يكسر إرادتهم، وظلوا شامخين رافعي الهامة، يلمع الإباء في عيونهم، وتحطم ابتساماتهم كل السلاسل والأغلال. وتتحطم على صخرة ثباتهم كل أحلام الباطل وأوهامه.


الكلمات الدلالية : لجنة, الثلث, ترفض, تخفيض, مدة, سجن, “عاشق, الأقصى”, الدكتور, حكمت, نعامنة,


اضف تعقيب

اسعار العملات

0

دولار امريكي

0

دينار أردني

0

يورو

0

جنيه استرليني

مواقيت الصلاة

الفجر

03:56

الظهر

12:36

العصر

16:18

المغرب

19:38

العشاء

21:16