القدس

القدس

الفجر

05:09

الظهر

11:52

العصر

14:50

المغرب

17:12

العشاء

18:36

دولار امريكي

يورو

دينار أردني

جنيه استرليني

دولار امريكي

0 $

دولار امريكي

0

يورو

0

دينار أردني

0

جنيه استرليني

0

القدس

الفجر

05:09

الظهر

11:52

العصر

14:50

المغرب

17:12

العشاء

18:36

عائلة زبارقة من قلنسوة: الجيش اطلق 6 رصاصات على ابننا اياد وادعاءاتهم كاذبة

الاربعاء 04 ابريل 2018 21:26 م بتوقيت القدس

اسعار العملات

0

دولار امريكي

0

دينار أردني

0

يورو

0

جنيه استرليني

مواقيت الصلاة

الفجر

05:09

الظهر

11:52

العصر

14:50

المغرب

17:12

العشاء

18:36

أعربت عائلة زبارقة من قلنسوة عن غضبها الشديد بعد مقتل ابنهم اياد زبارقة (27 عاما) يوم أمس رميا بالرصاص على يد قوات الجيش قرب مفرق اريئيل، ذلك بعد ان اصطدمت السيارة التي كان يسوقها بجدار ومن ثم وهرب منها.

وأشارت العائلة بأنها تنوي تقديم دعوى قضائية ضد الدولة، والمطالبة بمحاكمة مطلقي الرصاص ومن وقف وراء التعليمات لإطلاق الرصاص. كما ذكروا بان "الحديث يدور عن قتل بدم بارد، وان جميع الادعاءات عارية عن الصحة".

وقال موسى زبارقة ابن عم المرحوم قال:" يوم أمس تلقينا خبر من الشرطة حول حادثة إطلاق الرصاص أثناء هروب المرحوم، وقد طلبوا منا التوقيع من اجل تشريح الجثة، ولاحقا تبين لنا بان الضحية أصيب بستة رصاصات، رصاصتين منها أصابت رأسه. الأسئلة التي تجول في رؤوسنا في هذه المرحلة، ما هي الأسباب التي دعت قوات الجيش بإطلاق الرصاص على الضحية دون أن يشكل خطرا على حياة الآخرين؟، لنفرض أن المرحوم سرق سيارة، هل هذا يعطيهم الشرعية لإطلاق الرصاص في منطقة الرأس حتى الموت؟، ولماذا لم يطلقوا الرصاص فقط في قدميه؟؟ اعتقد أن هذه التصرفات تشير للقتل بدم وبارد ولا يوجد أي شرح أخر، لا سيما انه في بداية الحادث ذكروا بان الحديث يدور عن حادث امني ومن ثم سرقة سيارة وبعدها حادث طرق، وحتى هذه اللحظات لا نعرف ما جرى هناك لا من قبل الجيش ولا الشرطة، وحتى يرفضون التجاوب معنا".

ثم قال:" عائلة زبارقة ينتمي إليها 30 ألف مواطن ومواطنة، وجميعهم يحافظون على القوانين ويعملون بعرق جبينهم وباحترام ولا علاقة لهم بالأعمال الجنائية، ولدينا أيضا اكادميين ورجال أعمال، والجيش بفعلته مس بنا جميعا، لذلك نطالب بتشكيل لجنة تحقق مهنية، شرط أن تشمل ممثل من عائلة زبارقة للكشف عن الحقيقة التي لا زالت غامضة، وخاصة أننا لا نثق بالشرطة ولا بالجيش، ونريد معرفة التفاصيل الدقيقة لهذه الجريمة البشعة التي أودت بحياة إنسان برئ، وبدون أي كذب وخداع، فمن حقنا الطبيعي بان نعرف حقيقة إنسان أطلق عليه الرصاص برأسه دون أن يشكل أي خطر".

وواصل حديثه:" لن نقف مكتوفي الأيدي، بل سنقدم دعوى قضائية ضد الدولة، وسنطالب بمعاقبة من وقف وراء اطلاق الرصاص ومن أعطى التعليمات لقتل إياد زبارقة، فهؤلاء مكانهم يجب أن يكون في السجون لأنهم هم من يشكلون الخطر على حياة البشر وليس نحن. لا يعقل أن يتم التعامل مع هذه الحوادث بهذه الأساليب الإجرامية، فلو أن كل سارق سيارة يتم قتله رميا بالرصاص وإعدامه ميدانيا فنحن إذا لسنا بحاجة لمحاكم".

وحسب اقوال موسى زبارقة:" المرحوم بقي بلا علاج مدة اكثر من ساعة وهو ينزف، ورفض الجيش ان يقدم الطاقم الطبي العلاج له بحجة أن الحديث يدور عن حدث امني، وهذا أيضا تعامل غير مسؤول وفيه استهتار واضح بحياة المرحوم، وفقط بعد أن تأكدوا من وفاته سمحوا للإسعاف بنقل الجثة إلى ابو كبير، ولم يقدم له أي علاج كما ذكروا".

ثم قال:" المرحوم تلقى دعما معنويا من العائلة بعد أن خرج من السجن لفترة قصيرة، وكان يحضر لافتتاح محل ملابس، وتجهيز بيته للخطبة والزواج، فهو إنسان رائع ومحبوب، لكن مع الاسف استيقظنا على أكاذيب الجيش والشرطة. لا يعقل ان كل من بحوزته سلاح يعطي لنفسه الشرعية لقتل روح، ولا يمكن ان يبقى التعامل مع العرب وكنهم إرهابيون".

تعقيب الجيش
وحسب تعقيب الجيش "كانت هناك مطاردة لسيارة مسروقة، وفي مرحلة ما اصطدمت بجدار، وهناك هرب السائق، وفي نفس اللحظة اطلق قوات الجيش باتجاهه الرصاص. تم تقديم علاج طبي له واقر وفاته في المكان".


الكلمات الدلالية : عائلة, زبارقة, قلنسوة, الجيش, اطلق, رصاصات, على, ابننا, اياد, وادعاءاتهم, كاذبة,


اضف تعقيب

اسعار العملات

0

دولار امريكي

0

دينار أردني

0

يورو

0

جنيه استرليني

مواقيت الصلاة

الفجر

05:09

الظهر

11:52

العصر

14:50

المغرب

17:12

العشاء

18:36