القدس

القدس

الفجر

04:55

الظهر

11:27

العصر

14:15

المغرب

16:33

العشاء

18:00

دولار امريكي

يورو

دينار أردني

جنيه استرليني

دولار امريكي

0 $

دولار امريكي

0

يورو

0

دينار أردني

0

جنيه استرليني

0

القدس

الفجر

04:55

الظهر

11:27

العصر

14:15

المغرب

16:33

العشاء

18:00

فَشِل في حرب تموز.. الجيش الاسرائيلي يُعد العدة لاغتيال نصر الله

الاحد 04 مارس 2018 08:21 م بتوقيت القدس

اسعار العملات

0

دولار امريكي

0

دينار أردني

0

يورو

0

جنيه استرليني

مواقيت الصلاة

الفجر

04:55

الظهر

11:27

العصر

14:15

المغرب

16:33

العشاء

18:00

نشر المحلل العسكري في موقع والا العبري أمير بوحبوط اليوم السبت، تقريرا مطولا حول الحرب المقبلة مع لبنان وسعي الجيش الاسرائيلي الى اغتيال حسن نصر الله قائد التنظيم، قال فيه: 

"في مطلع حرب لبنان الثانية عرض كبار ضباط الجيش على وزير الحرب الاسرائيلي حينها عمير بيرتس خطة "الوزن المحدد"، وهي خطة تهدف إلى تدمير صواريخ حزب الله من طراز فجر والتي خُبأت في منازل جنوب لبنان. الخطة هدفت إلى نزع المقدرة من حزب الله لإطلاق صواريخ تجاه العمق الإسرائيلي. 

وفي نهاية المطاف صادق وزير الحرب على العملية والتي حملت إسم "ليل الفجر"، حيث هاجم سلاح الجو الإسرائيلي منظومة صواريخ الفجر التابعة لحزب الله خلال 34 دقيقة بدقة كبيرة وذلك بفضل المعلومات الاستخبارية الدقيقة التي جمعتها أجهزة الاستخبارات. 

بالرغم من النجاح بحث بيرتس خلال مجريات الحرب إجراءات أخرى لتوجيه ضربة لحزب الله. في إحدى النقاشات طلب بيرتس ملف نصرالله الاستخباري لبحث مسألة تصفية الشخصية التي بعثت رسائل تهديدية لمواطني "إسرائيل" من داخل المخبأ. وبشكل أثار الاستغراب كشف بيرتس وموظفو مكتبه أنه لا يوجد ملف استخباري منظم لنصرالله وعدم وجود معلومات تؤدي إلى كشف أماكن مخبئه. 

بيرتس رصد سريعا الفجوة وأصدر تعليماته بتشكيل غرفة عمليات مشتركة للأجهزة الأمنية التي تشمل "الموساد، أمان- شعبة الاستخبارات في الجيش ، والشاباك" لتجميع المعلومات الاستخبارية عن نصرالله. الهدف كان ينصب على إيجاد طرف خيط يقود صواريخ سلاح الجو إلى نصرالله وبقية كبار التنظيم الذي لم يتوقف حتى آخر يوم في الحرب عن إطلاق الصواريخ تجاه "إسرائيل"، وأكثر من مرة ألقت طائرات سلاح الجو قنابل ضخمة خارقة للتحصينات تجاه الضاحية الجنوبية لبيروت حيث كان يختبئ نصرالله لكنها لم تخلف سوى الدمار ولم تحقق هدفها "باغتيال نصرالله". 

ملاحظات بيرتس وضعت المشكلة على الطاولة . في أعقاب الفجوات في المعلومات الاستخبارية التي ظهرت خلال حرب لبنان الثانية تقرر احداث عدة تغييرات للتركيز على قادة حزب الله وعلى رأسهم نصرالله. إحدى الإجراءات شملت تشكيل لواء التشغيل في شعبة الاستخبارات التي تهدف إلى تكريس الجهود طيلة أيام العام من قبل قيادة هيئة الأركان لجمع المعلومات الاستخبارية ليتم صياغتها لاحقاً ضمن خطة عمل منظمة. 

إضافةً لذلك تم شراء قنابل دقيقة مخترقة للتحصينات قادرة على اختراق الباطون المسلح بطبقات عدة تحت الأرض للوصول إلى التحصينات العميقة، ليس فقط قنابل لمهاجمة المنشآت النووية الإيرانية التي تقع تحت الأرض وإنما لتصفية قيادات كبيرة متحصنة وتلاشي وقوع أضرار في المحيط. 

ضابط كبير في هيئة الأركان يقول: "إن نجحنا في قتل نصرالله خلال الحرب فهذا حسم" 

منذ حرب لبنان الثانية يحوم سؤال حول تصفية نصر الله الذي يتحرش ب"إسرائيل" ليل نهار عبر الخطابات ودعاية محكمة موجهة مباشرة إلى الجمهور الإسرائيلي، وفي هذا السياق صرح مؤخرا قائد الأركان آيزنكوت أن "نصرالله هو هدف مشروع للتصفية" 

من الممكن الترجيح أن حديث آيزنكوت مرتبط بقدرات الجيش في جمع معلومات استخبارية عن أمين عام حزب الله حسن نصرالله وعن بقية قادة الحزب والذين جزء منهم تم تصفيته حسب مصادر غربية بواسطة عمليات سرية قامت بها "إسرائيل". 

ضابط كبير في قيادة هيئة الأركان سُئل هذا الأسبوع عن كيفية حسم حزب الله قال: "إن نجحنا في الحرب المقبلة بقتل نصرالله، في نظري هذا حسم" تصفية الزعيم الكبير للتنظيم طرح سؤال كيفية فعل ذلك. "إسرائيل" أثبتت خلال عشرات السنين الماضية أنها قادرة على تعقب شخصيات قيادية وتصفيتها. 

قائمة الذين تم تصفيتهم الطويلة اعتمدت على نشاط كبير للأجهزة الأمنية المتنوعة: عملاء بشريين، معلومات استخباري الكترونية، معلومات جمعت بواسطة الأقمار الصناعية، وسائل اتصال علنية ووسائل أخرى. الهدف هو كشف أين يقضي وقته وأي الأماكن التي من الممكن أن يختبئ فيها ومن الأشخاص الذي من الممكن أن يقدموا له المساعدة، وهذا عمل شاق ومكثف. 

حالة بارزة وقعت في نوفمبر 2012 عندما استهدفت طائرة سيارة أحمد الجعبري قائد ذراع حماس العسكري في قطاع غزة مما أدى إلى "مقتله"، بالرغم من مراقبة الجعبري الدقيقة التي استمرت فترة طويلة، مرت أيام طويلة إلى أن تم العثور عليه، وأيضا عندما كُشف مكانه طلب من قادة العملية ومن بينهم قائد الشاباك الحالي نداف أرغمان التأكد أنه فعلا هذا الشخص هو أحمد الجعبري واختيار التوقيت المناسب للتنفيذ، وهي معطيات تدل على التعقيدات المرتبطة بعمليه الاغتيال. 

الجيش يتذكر أن صعود نصرالله جاء عقب اغتيال سابقه "الموسوي" 

تعقب استخباري لشخصية بحجم نصر الله هي قصة مختلفة كلياً، ويختلف أيضا عن اغتيال عماد مغنية الذي اغتيل عام 2008 في دمشق ونسب حسب مصادر غربية ل"إسرائيل" 

مراقبة وتعقب شخصية كنصرالله تستلزم قدرات عالية وحساسة جدا وموارد كبيرة جدا، وخاصة في ظل إدراك نصرالله حساسية "إسرائيل" تجاهه ورغبتها في الوصول إلى الدوائر المقربة منه وهذا أحد الأسباب الذي تجعله لا يكثر من ظهوره العلني بين الجمهور. ويقضي معظم أيامه داخل أحد الاماكن المحصنة تحت الأرض في الضاحية الجنوبية وعندما يلقي خطاباته يكون خلف ساتر محصن أو عبر فيديو بدائرة مغلقة. 

وبما أنني مدرك لنجاحات إسرائيل الاستخبارية، حلقة الحراسة حوله مشددة وحازمة واحتياطات أمنية صارمة تفاديا لتسريب أي معلومة عنه وخاصة في الفترات الحساسة، في السابق سخر كبار قادة الأجهزة الأمنية الإسرائيلية من نصر الله أنه فيما هو مختبئ تحت الأرض هم يتجولون فوقها بحرية. 

خلال المعارك التي خاضها الجيش في قطاع غزة في العقد الأخير تراوحت بين جهد الجيش لإيقاع أكبر عدد من القتلى في صفوف "المسلحين" وما بين اغتيال قيادات في التنظيمات الفلسطينية. إضافة لذلك من الممكن أن نستنتج من تصريحات كبار ضباط الجيش 

أنه تبذل جهود مضنية لجمع معلومات حول قادة تنظيم حزب الله من أجل مفاجئتهم في الحرب المقبلة عندما تندلع، إلى جانب ذلك من المهم الإشارة إلى أن سلاح الجو الإسرائيلي اغتال عام 1992 زعيم حزب الله عباس الموسوي، لا أحد ادرك حينها أن سيحل مكانه زعيم كاريزماتي وأكثر تطرفاً اسمه: حسن نصرالله". 


الكلمات الدلالية : فَشِل, حرب, تموز.., الجيش, الاسرائيلي, يُعد, العدة, لاغتيال, نصر, الله,


اضف تعقيب

اسعار العملات

0

دولار امريكي

0

دينار أردني

0

يورو

0

جنيه استرليني

مواقيت الصلاة

الفجر

04:55

الظهر

11:27

العصر

14:15

المغرب

16:33

العشاء

18:00