القدس

القدس

الفجر

03:51

الظهر

12:37

العصر

16:19

المغرب

19:43

العشاء

21:23

دولار امريكي

3.47333

يورو

3.879213

دينار أردني

4.899069

جنيه استرليني

4.35929

دولار امريكي

3.4733 $

دولار امريكي

3.4733

يورو

3.8792

دينار أردني

4.8991

جنيه استرليني

4.3593

القدس

الفجر

03:51

الظهر

12:37

العصر

16:19

المغرب

19:43

العشاء

21:23

طمرة: المئات في مؤتمر “اليوم العالمي لدعم حقوق الفلسطينيين في الداخل”

الثلاثاء 30 يناير 2018 19:33 م بتوقيت القدس

اسعار العملات

3.4733

دولار امريكي

4.8991

دينار أردني

3.8792

يورو

4.3593

جنيه استرليني

مواقيت الصلاة

الفجر

03:51

الظهر

12:37

العصر

16:19

المغرب

19:43

العشاء

21:23

انطلقت في مدينة طمرة، مساء اليوم، فعاليات مهرجان “اليوم العالمي لدعم حقوق الفلسطينيين في الداخل” وهو المتوج لسلسلة فعاليات يوم التضامن العالمي مع فلسطينيي الداخل، والذي انطلق قبل 3 سنوات. 

تولى عرافة المؤتمر، النائب السابق محمد حسن كنعان، الذي رحّب بالحضور وحيا أسرى شعبنا الفلسطيني، وقد استهلت فقرات المؤتمر بنشيد “موطني”. 

وكانت الكلمة الأولى، لرئيس بلدية طمرة، الدكتور سهيل ذياب، رحّب بالحضور في “عاصمة الوطنية، طمرة التي كانت بيتا لمئات اللاجئين من أبناء شعبنا من القرى المهجرة”. كما قال. 

وندّد ذياب بالسياسات الاسرائيلية والقوانين العنصرية التي استفحلت في الآونة الأخيرة، مؤكدا ان جماهير شعبنا قادرة على مواجهة هذه التحديات من خلال وحدتها ورفض العنجهية الاسرائيلية. 

وأكد أن “قوانين العنصرية ومنها كمينتس الذي يهدد المنازل العربية بالهدم، تحتم على القوى السياسية طرح تصوراتها لمواجهة هذه الهجمة” منوها “نحن امام مرحلة مصيرية يضيق علينا فيها في الأرض والمسكن، وعلينا الوحدة والعمل بكل جدية من اجل وضع خطوات عملية لمواجهة هذا الواقع”. 

وختم ذياب كلمته بالقول: “أتمنى أن نعمل على تشبيك متكامل فيما بيننا للحفاظ على مصالحنا ونيل كامل حقوقنا في هذه البلاد”. 

ثم كانت كلمة رئيس لجنة المتابعة، محمد بركة، وحيا الحضور وشكر المنظمين للمهرجان، وتحدث عن مشاركته اليوم الثلاثاء، بفعاليات مؤتمر دعم “الداخل الفلسطيني” في نابلس، كما حيا المشاركين في فعالية غزة بمناسبة يوم التضامن العالمي مع فلسطينيي الداخل، وشكر بركة كافة الهئيات والفصائل الفلسطينية على جهودها لإنجاح هذا اليوم على الصعيد العالمي. 

وشدّد على ان الهدف المركزي لهذا اليوم هو “إماطة اللثام عن الوجه العنصري للمؤسسة الاسرائيلية”. 

وقال بركة “نحن الإبن الذي بقي في البيت، راهنوا على ان هذا الإبن سيفقد هويته وملامحه، لكننا هنا ونحن الاثبات الاساسي لعلو وسمو الرواية الفلسطينية أصحاب الأرض والمكان”. 

“في هذا اليوم نطل على العالم، نريد ان نقول ان الاكاذيب التي تروجها اسرائيل لا يوجد لها أساس، وما تقوم به اسرائيل من عنصرية يجب ان تهم كل العالم”. 

وأضاف: “في هذا اليوم ركّزنا على فضح العنصرية الاسرائيلية من خلال “قانون القومية” وقوانين ضم الضفة الغربية المحتلة والمستوطنات، حيث نريد ان نعلن للعالم أن هذه القوانين هي اعتراف رسمي اسرائيلي انها دولة ابرتهايد” وحيا بركة جنوب أفريقيا ورفض فريقها لكرة القدم اللعب مع الفريق الإسرائيلي. 

وأشار رئيس المتابعة إلى أن هذا اليوم ركّز ايضا على إعلان ترامب المشؤوم، بخصوص القدس، وحيا النواب العرب الذين قاطعوا خطاب نائب الرئيس الأمريكي بنس في الكنيست. 

وشدّد “نطالب بحقنا في أرضنا ولغتنا وفي أن نقف إلى جانب شعبنا الفلسطيني، لسنا طابورا خامسا، ومن حقوقنا القومية أن نقف إلى جانب القدس والاقصى ونابلس وكل بقعة من أرضنا الفلسطينية”. 

وقالت لجنة المتابعة في بيان لها بالمناسبة، إنه “للسنة الثالثة على التوالي يعقد اليوم العالمي لدعم حقوق جماهيرنا العربية في البلاد، بمبادرة لجنة المتابعة العليا. وبالتعاون الوثيق، مع هيئات منظمة التحرير الفلسطينية والسلطة، والفصائل، والهيئات الوطنية لشعبنا في العالم، ولجان وحركات التضامن مع شعبنا الفلسطيني في مختلف الدول”. 

وأضافت أنه “عقدت في الأيام الأخيرة سلسلة من الاجتماعات التحضيرية، في رام الله ونابلس والناصرة، من أجل التنسيق وضمان نجاح النشاطات في عشرات الدول في العالم. إذ عممت وزارة الخارجية الفلسطينية من جهة، ودائرة شؤون المغتربين في منظمة التحرير من جهة أخرى، رسائل على السفارات والممثليات الفلسطينية، وعلى الهيئات واللجان الشعبية الفلسطينية في مختلف أنحاء العالم، من أجل ضمان نجاح هذا اليوم”. 

وأصدرت لجنة المتابعة وثيقة سياسية، لتوزيعها عالميا، حول وابل القوانين العنصرية التي أقرها الكنيست في السنوات الأخيرة، والتي تهدف إلى تضييق الحيز العام على الجماهير العربية، وتقويض حركاتها وحياتها العامة. 

وقال رئيس المتابعة، محمد بركة، “إننا نسعى إلى تثبيت هذا اليوم العالمي، من خلال التراكمية في النشاطات السنوية، كي تكون قضيتنا، التي هي أيضا جزء من القضية الفلسطينية العامة، ولها خصوصية، مطروحة دائما على أجندة الرأي العالم العالمي”. 
 


الكلمات الدلالية : طمرة, المئات, مؤتمر, “اليوم, العالمي, لدعم, حقوق, الفلسطينيين, الداخل”,


اضف تعقيب

اسعار العملات

3.4733

دولار امريكي

4.8991

دينار أردني

3.8792

يورو

4.3593

جنيه استرليني

مواقيت الصلاة

الفجر

03:51

الظهر

12:37

العصر

16:19

المغرب

19:43

العشاء

21:23