القدس

القدس

الفجر

04:29

الظهر

12:44

العصر

16:25

المغرب

19:28

العشاء

20:59

دولار امريكي

3.261685

يورو

3.358424

دينار أردني

4.600611

جنيه استرليني

3.983373

دولار امريكي

3.2617 $

دولار امريكي

3.2617

يورو

3.3584

دينار أردني

4.6006

جنيه استرليني

3.9834

القدس

الفجر

04:29

الظهر

12:44

العصر

16:25

المغرب

19:28

العشاء

20:59

مصادر قريبة من عائلته: السعودية تطلق سراح الملياردير الفلسطيني صبيح المصري

الاحد 17 ديسمبر 2017 11:10 م بتوقيت القدس

اسعار العملات

3.2617

دولار امريكي

4.6006

دينار أردني

3.3584

يورو

3.9834

جنيه استرليني

مواقيت الصلاة

الفجر

04:29

الظهر

12:44

العصر

16:25

المغرب

19:28

العشاء

20:59

قالت مصادر مقربة من عائلة الملياردير الفلسطيني صبيح المصري أبرز رجل أعمال في الأردن الأحد 17 ديسمبر/ كانون الأول 2017 إن المصري عاد إلى منزله في الرياض بعد أن احتجزته السلطات السعودية ومن المتوقع السماح له بمغادرة البلاد قريباً. 

وصدم احتجاز المصري، الذي جاء بعد أكبر عملية تطهير شهدتها السعودية في تاريخها الحديث داخل النخبة الثرية، دوائر الأعمال في الأردن والأراضي الفلسطينية حيث للملياردير استثمارات كبرى. 

والمصري وهو فلسطيني يحمل الجنسية السعودية هو أيضاً رئيس مجلس إدارة البنك العربي ومقره عمان. وقالت مصادر إنه تم احتجازه يوم الثلاثاء الماضي قبل ساعات من مغادرته السعودية بعد أن رأس اجتماعات لشركات يملكها. 

قصة القبض عليه 

وكانت عائلته قد أعلنت اعتقاله في السعودية للاستجواب بعد رحلة عمل للرياض. 

وقبل مغادرته إلى الرياض بليلة واحدة فقط، في زيارة عمل خاصة، ترك الملياردير السعودي رسالتين، إحداهما لأهله والأخرى للعاملين معه. 

الرسالة الأولى: "صحيح، هذه الزيارة الأولى لي بعد ما سُمي "حملة مكافحة الفساد" وشبهة احتجاز الحريري لكن السعودية بلدي وزيارتي قصيرة، ولا يوجد إطلاقاً أي استدعاء لي، ولديّ عمل ولا أشعر بأي مشكلة أو تردد أو أي شيء يجعلني أتردد أصلاً"، وفق ما ذكر تقرير لصحيفة القدس العربي. 

في الرسالة الثانية، حاول المصري "طمأنة" العاملين معه وكبار قادة البنك العربي الذي يترأس مجلس إدارته، وأصدقاءه الشخصيين على أساس أنه سيلتقيهم جميعاً مساء الأربعاء الماضي في عمّان، حيث كان المصري وجّه الدعوات لنخبة عريضة من الشخصيات المهمة لـ"عشاء خاص" في العاصمة عمّان. 

وغادر المصري إلى الرياض مبتسماً وواعداً المقربين بتناول العشاء معهم بعد أيام، وبالتحديد الأربعاء 12 ديسمبر/كانون الأول، متجاهلاً نصائح خبيرة بالتريث وعدم السفر. 
وبعد عصر الأربعاء الماضي تلقت الإدارة العليا في البنك العربي اتصالاً هاتفياً من رئيسها المصري: "لن أستطيع الحضور.. عليكم إلغاء العشاء". 

لاحقاً فُهمت التفاصيل الإجرائية، غادر المصري إلى الرياض بمحض إرادته وعلى أساس عدم وجود أي صلة بين مؤسساته واستثماراته في السعودية والقطاع العام. 

ترأس الرجل اجتماعاً لمجلس إدارة شركة يملكها في السعودية، وأجرى بعض مقابلات العمل وتوجه إلى المطار في طريقه إلى بيروت من أجل زيارة عمل قصيرة جداً في طريق عودته إلى عمان. 

وقبل وصول سيارة المصري للمطار بدقائق فقط، تلقى اتصالاً هاتفياً من شخص مجهول أبلغه أنه يمثل "جهة أمنية".. طلب من المصري ركن سيارته على الشارع العام ومرافقة سيارة دورية أمنية ستصله فوراً. 

وفي الأثناء أُبلغ المصري: "تستطيع إجراء اتصالين هاتفيين فقط". فهم المصري أنه أصبح (معتقلاً) وأجرى اتصالين هاتفيين فقط، أبلغ في الأول الإدارة العليا للبنك العربي ثم شخصاً قريباً جداً منه. 

بعد ذلك فُقد الاتصال تماماً مع المصري، انتشر الخبر وسط معالم الصدمة في أوساط كبار المسؤولين الأردنيين.. صرّح أحدهم فوراً بالقول: "الجنسية السعودية أصبحت لعنة على من يحملها من رجال الأعمال". 

وبعد وصول النبأ إلى المؤسسات المرجعية صدرت توجيهات عُليا بإجراء اتصالات وفهم ما يجري. 
ويشن ولي العهد السعودي حملة كبيرة تعرف بمكافحة الفساد، وعلى إثرها تم توقيف عدد كبير من الأمراء السعوديين من بينهم الأمير الوليد بن طلال، وقائد الحرس الوطني السعودي متعب بن عبدالله قبل أن يتم الإفراج عنه بعد تسوية مع السلطات السعودية بموجبها دفع الأمير متعب مليار دولار. 


الكلمات الدلالية : مصادر, قريبة, عائلته, السعودية, تطلق, سراح, الملياردير, الفلسطيني, صبيح, المصري,


اضف تعقيب

اسعار العملات

3.2617

دولار امريكي

4.6006

دينار أردني

3.3584

يورو

3.9834

جنيه استرليني

مواقيت الصلاة

الفجر

04:29

الظهر

12:44

العصر

16:25

المغرب

19:28

العشاء

20:59