القدس

القدس

الفجر

04:51

الظهر

11:26

العصر

14:15

المغرب

16:34

العشاء

18:00

دولار امريكي

3.35163

يورو

3.969239

دينار أردني

4.727003

جنيه استرليني

4.466162

دولار امريكي

3.3516 $

دولار امريكي

3.3516

يورو

3.9692

دينار أردني

4.727

جنيه استرليني

4.4662

القدس

الفجر

04:51

الظهر

11:26

العصر

14:15

المغرب

16:34

العشاء

18:00

الشيخ كمال خطيب: على أبطال أوسلو الذين راهنوا على الوسيط الامريكي الاستقالة فورا والاعتذار للشعب الفلسطيني

الخميس 07 ديسمبر 2017 13:44 م بتوقيت القدس

اسعار العملات

3.3516

دولار امريكي

4.727

دينار أردني

3.9692

يورو

4.4662

جنيه استرليني

مواقيت الصلاة

الفجر

04:51

الظهر

11:26

العصر

14:15

المغرب

16:34

العشاء

18:00

طالب القيادي الإسلامي في الداخل الفلسطيني، الشيخ كمال خطيب من وصفهم بـ “أبطال” أوسلو، الاعتذار للشعب الفلسطيني والاستقالة فورا، بعد فشل رهاناتهم على “الوسيط” الأمريكي وإدارة الرئيس ترامب، الذي أعلن أمس الأربعاء القدس عاصمة للمؤسسة الإسرائيلية، وقال خطيب إنه على هؤلاء التنحي جانبا، كي يختار الشعب الفلسطيني قيادة شرعية تواجه الغطرسة الأمريكية والإجراءات الاحتلالية الإسرائيلية.

وتحدث خطيب إلى “موطني 48″ معقبا على قرار الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، مساء الأربعاء، الاعتراف بالقدس المحتلة عاصمة للمؤسسة الإسرائيلية وإعطائه الأوامر لموظفيه في البدء بإجراءات نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس المحتلة.

وقال خطيب:” لقد نفّذ ترامب وعده، لكنه لم يفاجئ إلا من وثقوا به، فمنذ أيامه الأولى في البيت الأبيض، اعلن عن عدوانيته وكراهيته للعرب والمسلمين، وكان ذلك عبر مرسوم وقّعه، يمنع بمقتضاه مواطني 7 دول إسلامية من الدخول إلى أمريكا، وهذه كانت نقطة البداية، قبل أسبوع فقط نشر على صفحته الرسمية مقتبسات عن جماعة بريطانية لمنشورات تحريضية ضد الاسلام والمسلمين، هذا هو نفسه ترامب الذي صفق له 45 زعيما عربيا ومسلما في الرياض بنيسان الماضي، ثم بعد أن تركهم وحمّل ما حمّل من مليارات، انتقل مباشرة إلى القدس المحتلة ولبس “الكيباه” ليصلي عند حائط البراق باعتباره، وفق زعمهم، حائط المبكى لليهود، هذا هو ترامب الحقيقي الذي حين عيّن وفده المفاوض لحل القضية الفلسطينية ليكون “وسيطا”، بين الفلسطينيين والإسرائيليين، لم يجد إلا صهره اليهودي كوشنير واليهودي غرينبلات المتطرف في مواقفه، وهو رجل الليكود في أمريكا كما يقال، فكل هذه الاشارات والاجراءات وهذا القرار المشؤوم، وهؤلاء المستشارين، الذين لن يقدموا إلا توصيات داعمة بشكل سافر للمؤسسة الإسرائيلية، تقول لنا ولكل من نسي إن هذا هو ترامب وهذه هي طبيعته وحقيقته”.
ماذا ستقول لترامب لو كنت في مواجهته؟

يقول الشيخ كمال: “سأروي له تاريخ القدس، إذ تبين من خطابه بالأمس، أنه جاهل وغبي، ولا يعرف التاريخ ولم يقرأه، فهو لا يعرف أن القدس بناها قبل 3 آلاف عام اليبوسيون العرب، وسأسرد له تاريخ القدس وكيف مرّ عليها المحتلون ورحلوا صاغرين، سأحدثه كيف مرّ عليها الاحتلال الفرعوني والبابلي والفارسي والاغريقي، وكيف مر عليها فرعون وقورش ونبوخذ نصر والاسكندر المقدوني ولويس الثامن وريتشارد قلب الأسد، لكنهم في النهاية رحلوا، سأخبره أن توقيعه السخيف بالأمس، لا يمكن أن يغير حقيقة القدس وتاريخها، ولقلت له إن الوجود الاسرائيلي في القدس هو وجود طارئ، فالقدس طوال فترة 5 آلاف عام من عمرها- 3 آلاف قبل الميلاد وألفين بعد الميلاد- عمّرت ونعمت بالوجود العربي والإسلامي، وهذا الوجود لم ولن ينقطع منها، مهما كثرت توقيعاتك”.

وطالب القيادي الفلسطيني، من وصفهم بين مزدوجين بأبطال أوسلو أن “عليكم أن تقدموا من الآن اعتذاركم للشعب الفلسطيني، عليكم أن تستقيلوا وتعتذروا من الشعب الفلسطيني، حيث انكم سرقتم 24 عاما من عمر شعبنا وأنتم تلهثون خلف وهم اوسلو، عليكم ان تقدموا اعتذاركم وتقولوا بشكل واضح: نأسف يا شعبنا لقد كنا مخطئين لم نكن نعرف أمريكا ولا سياسة أمريكا، عليكم ان لا تترددوا ولا تخجلوا، بالقول إن هذه الـ 24 سنة- حتى لو كانت بنية حسنة- فإن عليكم ان تحيدوا أنفسكم جانبا، وعليكم أن تدعوا بصورة مباشرة وواضحة الى المصالحة، وليس هذا فقط، بل عليكم الدعوة إلى انتخابات فلسطينية رئاسية وبرلمانية ليختار شعبنا قيادته الحقيقية التي تستحق أن تقوده، عليكم ان تعترفوا بفشل مشروعكم، بالأمس دق ترامب المسمار الأخير في نعش مشروع السلام الموهوم الذي كنتم تلهثون خلفه”.

وأردف: “ليس على فصائل شعبنا الآن ومكوناته الفصائلية إلا الوحدة والالتقاء على الواضح، فقد بات كل شيء واضحا الان، لم يعد هناك مجهول، أمريكا ليست طرفا نزيها فلا تنتظروا منها شيئا، ليس على شعبنا إلا ان يحك جلده بظفره وخلق قيادة تتلاءم مع المرحلة”.
ولما يسمى الزعماء العرب، قال الشيخ كمال خطيب: “كان هناك أبو رغال واحد هو الذي دل أبرهة الاشرم على هدم الكعبة، ويبدو الآن أن هناك كثر من أمثال “أبو رغال” يدلون ترامب الاسطل على هدم القدس وتدنيس طهر المسجد الأقصى المبارك، ولكن في النهاية ذهب أبو رغال وبقيت مكة وسيذهبون وتبقى القدس”.

وقال إن خطورة القرار الأمريكي تظهر من خلال “البعد المعنوي فقد أطلق ترامب رصاصة الرحمة على ما يسمى السلام، فأين ستقوم دولة فلسطينية بعد اليوم، وأين ستكون العاصمة، حسبما ظن من راهنوا عليه!!”.

وراهن الشيخ كمال خطيب على حراك الشعوب العربية والإسلامية في نصرة القدس والأقصى وقال: “ليس للقدس وقضية فلسطين بعد الله الا الشعوب، فالحكام لا نعوّل عليهم، لانهم أموات والميت لا يستغاث به ولا يستنجد به، هذه الشعوب التي عودتنا أن فيها كنوز الخير ومناجم الخير، ستظهر كيف تنصر الله ورسوله وتنصر القدس، قبلة المسلمين الأولى ومسرى النبي محمد صلى الله عليه وسلم، شعوبنا التي نعلم أنها مقهورة ومكبوتة ونعلم أنها الآن منشغلة في الدفاع عن نفسها من مذابح الانظمة الهمجية، لكن عليها ان تستعين بالله لتتخلص من أنظمتها الفاسدة أولا ثم توجه بوصلتها، وواضح أنها لن توجهها إلا نحو القدس.

وقال خطيب للذين يعتقدون أن الربيع العربي جلب الدمار ” لقد احتلت فلسطين قبل 70 عاما، وخطابهم هذا يصح فيه القول “عنزة ولو طارت”، فهم ضد الربيع العربي والثورات وضد الشعوب، هم مع الانظمة العميلة للشرق والغرب، فلا يمكن ان يصوروا ما حدث إلا بطريقة سلبية، وكأن بقاء الأنظمة ضرورة، لقد بقيت هناك انظمة لم يمسها الربيع العربي، هل فعلت شيئا لفلسطين!!، هل جددت وغيرت مسارها واقتربت من شعوبها، الجواب على ذلك لا، الربيع في اعتقادي أيقظ الكثير من المشاعر في الأمة، رغم محاولات اجتثاثه، ونحن إن شاء الله على أمل أن تكون القدس وقضية فلسطين دائما هي الينبوع الذي يشرب منه هؤلاء الظمأى والوردة التي تتفتح بما يسيل من دماء الشعب الفلسطيني العزيزة، التي لا تسيل إلا على غالي وليس هناك أغلى من القدس ولا من الأقصى”.

 


الكلمات الدلالية : الشيخ, كمال, خطيب, على, أبطال, أوسلو, الذين, راهنوا, على, الوسيط, الامريكي, الاستقالة, فورا, والاعتذار, للشعب, الفلسطيني,


اضف تعقيب

اسعار العملات

3.3516

دولار امريكي

4.727

دينار أردني

3.9692

يورو

4.4662

جنيه استرليني

مواقيت الصلاة

الفجر

04:51

الظهر

11:26

العصر

14:15

المغرب

16:34

العشاء

18:00