القدس

القدس

الفجر

04:52

الظهر

11:26

العصر

14:15

المغرب

16:34

العشاء

18:00

دولار امريكي

3.33695

يورو

3.968898

دينار أردني

4.706529

جنيه استرليني

4.459702

دولار امريكي

3.337 $

دولار امريكي

3.337

يورو

3.9689

دينار أردني

4.7065

جنيه استرليني

4.4597

القدس

الفجر

04:52

الظهر

11:26

العصر

14:15

المغرب

16:34

العشاء

18:00

ظاهرة الغياب في المدارس: بقلم السيد سليم غرابا -بو بلال-

الجمعة 10 فبراير 2017 23:05 م بتوقيت القدس

اسعار العملات

3.337

دولار امريكي

4.7065

دينار أردني

3.9689

يورو

4.4597

جنيه استرليني

مواقيت الصلاة

الفجر

04:52

الظهر

11:26

العصر

14:15

المغرب

16:34

العشاء

18:00

القراء الفضلاء موضوعنا يتمحور حول ظاهرة الغياب المتكرر , وهي مشكلة هامة يجب الوقوف على سلبياتها , وتعتبر إحدى التحديات التي تحتاج حلا" جذريا" لأننا في صراع دائم لعدم وجود قوانين للحد من هذه الآفة التي في إزدياد ملحوظ رغم أننا بحاجة لمجتمع ذي تربية صالحة وتعليم نافع .

رسالتي لأسلط الضوء على هذه المشكلة الكبيرة التي تؤدي  إلى ضياع فرص التعليم من خلال هدر الوقت بدون معنى ولأسباب وحجج تافهة لا تستحق الغياب عن الدراسة.

تلك الغيابات المتكررة وعدم الدوام الدراسي بانتظام  يعود سلبيا" على الطالب نفسه ومن ثم يحتل قلبه محطة كبيرة من الفساد والإنحطاط الأخلاقي ليفسد شريحه واسعة من المجتمع الذي يطلب الحماية من شره وشر أفعاله بسبب الوقت الضائع خارج قاعات الدراسة للأسف الشديد.

لذا أردت إن أقف عند هذه النقطة  لكشف أسبابها وسلبياتها ثم علاجها لأنها مزعجة على مدار سنة دراسية كاملة خاصة" أن كثير من الأهالي لا يتعاونون مع إدارسة المدرسة  ( إلّا من رحم ربي ) بل يقدمون الأعذار تلو الأعذار الوهمية وإدعاءات كاذبة للدفاع عن الإبن أو الإبنة بسبب الغياب عن الدراسة وهنا عمق المشكلة .

الغياب عن الدراسة يعرف بأنه عدم حضور الطالب /ة إلى مقاعد الدراسة , وفي كثير من  الحالات التأخير لساعات وهن عدة حصص خاصة" في أيام الإختبارات لعدم  التحضير لها , ثم هناك مشكلة أخرى وهي الغياب عن الدراسة بسبب حصة أو موضوع غير مرغوب به , لذا يحصل التأخير عن الحصة أو الغياب كليا"..... ظاهرة تستمر لفترات طويلة دون إجراءات جذرية لحل المشكلة لعدم وجود أخصائيين لدراسة وضع الطالب /ة من خلال محادثات مهنية لنصل إلى جذر المشكلة ولربما نجد الحل المناسب لنتفادى السلبيات التي تحصل بسبب فشل دراسي بعد غياب متواصل ومتكرر.

عملية الإنضباط في الدوام الدراسي يحتاج لمبادرة عن طريق الإحترام المتبادل بين إدرارة المدرسة والأهالي ومن ثم التوعية عن طريق تقديم  الإرشادات للطلاب بطريقة تجذبهم لحب المدرسة والدراسة ولهذا الموضوع يحتاج لإخصائيون لطرد الخوف من نفوس الطلاب.

يجب تطوير شخصية الطالب/ة والإهتمام به لكي يشعر بوجوده وأنه مرغوب به بين أصدقاءه في حرم المدرسة وأنه بأمان  مما يزيد من ثقته بنقسه.

الإبتسامة وتعابير الوجه تخلق جو مريح بين المعلم والطالب والإستعداد للإصغاء لأن الإبتسامة تكسر الحاجز بينهما.

عندما يتحدث الطالب يجب الإصغاء لحديثه وتشجيعه ومحاولة فهمه والإهتمام بمطالبه وحل معاناته .

إعطاء الطالب/ة الشعور بالفرح لبناء مسار حياته وبناء شخصيته ودعمه في الإرشاد التربوي بطريقة ساحرة لجذبه لحب الدراسة والمدرسة.

يجب مساعدة الطلاب بأن يشعروا  أن التعليم مهم لهم لبناء مستقبل يليق بهم , وأن القيادة والريادة  تحتاج لجيل جديد مما يزيد  من ثقتهم بأنفسهم.

مساعدة الطالب في تعزيز قدراته والتغلب على ضعفه  من خلال خلق جو مرح خاص به.

التعامل مع الطالب/ة  بأنه بالنهاية إنسان يحتاج لحب , ولرقّة و وحنان , هكذا ننجح بتشجيعه لضبط النفس والتحكم بذاته دون  الإنجرار للعنف ومن ثم ترك المدرسة.

هكذا نربي الجيل الصاعد لنجهزه للأحسن بعيدا" عن الغش والكذب والخداع , محبا" لمقاعد الدراسة والتعليم على أكمل وجه.

لا أحد يحقق لأبنائنا النجاح إلّا إذا أردنا لهم ذلك , وهذا يتطلب منّا كآباء وأمهات مجهود كبير وملاحقة مستمرة لنحاول بقدر المستطاع بناء طالب/ة ذات شخصية  تقاوم مغريات الحياة  ومن ثم الإنتصار على الحرب التي دخلت بيوتنا بدون سلاح وبدون قتل وإراقة دماء لأنها حرب التكنولوجيا العصرية من خلال برامج تافهة  طريق الإنترنت والواتس أب دمرت الشابات والشباب وهذه هي الحرب الحقيقية المدمرة ونحن بحاجة لصدها بكل ما نملك من قوة لكن بعقلانية وبأساليب مهنية كي نكسب أبنائنا من مجتمع يكاد أن يتدمر وينهار دون طلقة رصاصة واحدة ولا إقلاع صاروخ يفجر الدنيا بأكملها , لأن بيوتنا مليئة بالدمار الذاتي وأقول لكم بكل صدق وأمان هذه هي الحرب الشرسة  والمدمرة فاعتبروا رحمنا الله وإياكم كي ننجوا وأبنائنا إلى بر الأمان عن طريق الدراسة ومقاعد الدراسة الآمنة والنظيفة من كل شوائب.

مودتي واحترامي : سليم عبد المجيد غرابا

 


الكلمات الدلالية : ظاهرة, الغياب, المدارس, بقلم, سليم, غرابا,


اسعار العملات

3.337

دولار امريكي

4.7065

دينار أردني

3.9689

يورو

4.4597

جنيه استرليني

مواقيت الصلاة

الفجر

04:52

الظهر

11:26

العصر

14:15

المغرب

16:34

العشاء

18:00